قصيباء.. بلاد عنترة بن شداد

 

تقع قصيباء شمال منطقة القصيم، وتعد أحد بلدان منطقة الجواء الصحراوية. تبعد عن مدينة بريدة بنحو 65 كيلومترًا على الطريق المؤدية إلى حائل. وقصيباء منخفض تتجمع وسطه بحيرة كبيرة في موسم الأمطار، وتبدو حواف المنخفض كما لو كانت جبالاً تحيط بالقرية من جميع جهاتها.

كانت قصيباء تسمى قديمًا "قو"، وهي في اللغة تعني المكان المنخفض، وبسبب غزارة المياه في المنطقة وانتشار نباتات تشبه سيقانها سيقان القصب، لذا فقد طغى اسم قصيباء أي ذات القصب على الاسم القديم. 

وقصيباء قديمة قدم التاريخ فقد كانت منازل لقبيلة بني عبس في الجاهلية وصدر الإسلام. يقول عنترة بن شداد العبسي يصف إحدى المعارك:

كأن السرايا بين قو وقارة       عصائب طير ينتحين لمشرب

تتدفق العيون في قصيباء بعضها طبيعي وبعضها الآخر محفور ومنحوت في الأرض، مثل عين عبس، وعين الثومة، وعين الصوال، وغيرها. فضلاً عن الآبار المشهورة مثل بئر العنترية التي كان الحجاج يتزودون منها بالماء. ولا ريب أن قصيباء والجواء عموما غنية بالموروث التاريخي والأماكن السياحية التي تكاد تفصح عن نفسها من قصور، ومراقب، وغابات متحجرة، وبساتين نخيل تنتج أفضل أنواع التمور. وقصيباء من أهم المناطق الزراعية إذ كانت في السابق تعد سلة القصيم الغذائية وأكبر منتج للتمور، حيث كان يتوافد تجار التمور إلى سوقها الكبير من كل حدب وصوب.

 

قصر عنترة بن شداد

يقع قصر عنترة بن شداد، أحد أشهر الشخصيات التاريخية العربية، فوق الحافة الغربية لقصيباء ناحية القوارة. ويتجسد في بقايا قصر حجري قديم جدًا. وفي داخل القصر بئره المشهورة العنترية، وهي بئر مطوية بالحجارة، كان الحجاج يتزودون من مائها العذب. 

يقول عنترة في معلقته الشهيرة:

يا دار عبلة بالجواء تكلمي     وعمى صباحا دار عبلة واسلمي

 

 

قصر المشقوق أو قصر الراضي

هو قصر طيني كبير له مراقب في كل زاوية من زواياه، ويتكون من عدة مجالس كبيرة وغرف. استضيف به الملك عبدالعزيز، طيب الله ثراه. يضم القصر بداخله بئرًا جميلة، تتكون من بركة عمقها متران بعرض متر ونصف في مترين تقريبًا، ويمكن النزول إليها عن طريق درج يقف على حافة الماء. وما يزال القصر موجودًا حتى الآن، ويصل عرض حوائطه إلى متر أو أكثر، ويزيد عمره على مئتي عام. بناه أحد أعيان قصيباء الشيخ راضي بن علي الحقيل.

 

صخرة عنترة

تقع صخرة عنترة أو حصاة النصلة، على بعد كيلومترين شمال غرب مركز غاف التابع للجواء، وهي صخرة كبيرة من الحجر الرملي نحتتها عوامل التعرية، كان يقف عندها عنترة بن شداد، تحوي الصخرة كثيرًا من رسوم الحيوانات، والنقوش الثمودية والنبطية.


اشترك في النشرة البريدية

x
أنت تبحث عن
A valid email address. All emails from the system will be sent to this address. The email address is not made public and will only be used if you wish to receive a new password or wish to receive certain news or notifications by email.
Several special characters are allowed, including space, period (.), hyphen (-), apostrophe ('), underscore (_), and the @ sign.
Contact settings
Allow other users to contact you via a personal contact form which keeps your email address hidden. Note that some privileged users such as site administrators are still able to contact you even if you choose to disable this feature.
×

تابعونا على