شتاء السعودية محطات بين المدن والطبيعة

مع نسائم الشتاء الباردة تبرز محطات للتنزه بين كل مدن المملكة وامتداداتها البرية وطبيعتها الجميلة. في شتاء السعودية تكتسي الوجهات بثوب الجمال لترحب بزوارها من كل مكان. وسط صخب المدن تنتشر وجهات جميلة بين مطعم، ومقهى، ومعلم مهم. وخارج حدود المدن تقع الوديان، والجبال، والمساحات البرية الصحراوية الشاسعة التي تعد مقصدًا جميلاً في هذه الأجواء. المتنزه، بين هذا وذاك، على موعد مع اختيار يناسب اهتماماته في الأجواء الشتوية.

الرياض

التاريخ والطبيعة

تنبض العاصمة السعودية الرياض بالتاريخ والحضارة، وتعد مقصدًا مهمًا للزوار من أنحاء المملكة كافة.

حافة نهاية العالم: تبدأ الرحلة من خارج حدود المدينة عند حافة نهاية العالم، المكان الأشهر لمحبي الطبيعة خلال الأشهر الباردة. حيث تنكسر قمم الجبال أمام الوادي السحيق مشكِّلة ما يشبه الغراند كانيون أو الأخدود العظيم. رحلة جميلة يحتاج فيها الزائر إلى سيارة دفع رباعي تقوده إلى الموقع.

نظرة من قمة برج المملكة: يقع هذا المزار السياحي في الطابق التاسع والتسعين من برج المملكة، حيث يستمتع الزائر بمشهد رائع لمدينة الرياض. يقع برج المملكة بين طريقي الملك فهد وشارع العليا العام، ويعد أحد أبرز معالم مدينة الرياض.

الهدوء في وادي حنيفة: يعبر الوادي في مناطق متنوعة من مدينة الرياض، حيث الطبيعة الجميلة التي تستضيف الباحثين عن أجواء هادئة وسط المسطحات الخضراء التي تحتضن الجبال، والمياه الجارية في بعض أنحاء الوادي.

أسواق الرياض الشعبية: تشتهر الرياض بأسواقها الشعبية ومنها سوق الزل القديم الذي يقع في الرياض القديمة على مقربة من قصر المصمك. تضم السوق مجموعة من المنتجات التراثية التي يبحث عنها عشاق الأصالة.

الدرعية: تكتنز الدرعية الواقعة شمال العاصمة الرياض بكثير من الآثار والتاريخ الذي يشهد على بدايات الدولة السعودية الأولى، ومنها حي الطريف التاريخي أحد أهم المواقع السياحية في المملكة العربية السعودية، بما يضمه من أطلال لقصور ومنازل تاريخية ومنها قصر سلوى، إضافة إلى عدد من المتاحف التي تحكي شطرًا من تاريخ المملكة العربية السعودية.

تضم الدرعية مسارات لركوب الدراجات الهوائية، أو ممارسة رياضة المشي والجري، فضلاً عن حدائقها ومتنزهاتها الجميلة، ومطاعمها ومقاهيها التي تتيح للزوار طلب ما يبحثون عنه من مشروبات، ومأكولات في أثناء التنزه.

تذوَّق: يجسد مطعم القرية النجدية تراثًا أصيلاً لمنطقة نجد بما يتيحه من وجبات نجدية تقليدية في أجواء أصيلة، حيث يكتسي المكان بالنمط المعماري النجدي المعروف.

 

 

 

جدة

البحر والثقافة

على ضفاف البحر الأحمر تتلألأ مدينة جدة في موسم شتاء السعودية لتمنح زوارها مجموعة من الأنشطة التي يمكن الاستمتاع بها خلال الزيارة:

على الكورنيش: على ضفاف البحر تتباهى جدة بكورنيشها الجميل، وواجهتها البحرية الرائعة التي تجذب الناس للاسترخاء أمام البحر الذي يتزين بنافورة الملك فهد أعلى النوافير على مستوى العالم، والتي تزداد بهاءً بالإضاءة الملونة التي تعد علامة بارزة للمدينة الجميلة.

جدة التاريخية: في أرجاء منطقة البلد «جدة التاريخية» أجواء تسافر بالزوار إلى الماضي من العمران التراثي القديم، والأسواق الشعبية التي تنتشر في الشوارع والأزقة التي تتفرع في كل الاتجاهات. نزهة لا تشبه غيرها في هذه المدينة العريقة يقف فيها الزائر أمام بيت نصيف الذي نزل به الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن، طيب الله ثراه.

تذوَّق: تشتهر جدة بمأكولاتها البحرية التي تنتشر في مطاعمها المتخصصة بالمأكولات البحرية، يمكن تذوق هذه الأطباق من مطعم توينا، أو غيره من المطاعم البحرية.

جولة على المقاهي: تمثل المقاهي جزءًا من الثقافة المتجذرة في جدة. مقاهٍ متنوعة بهوية مختلفة يستمتع بها أبناء المدينة خلال نزهاتهم عبر جلسات للراحة تُستكمل بعدها جولات التنزه في أرجاء المدينة الساحلية الجميلة.


اشترك في النشرة البريدية

x
أنت تبحث عن
A valid email address. All emails from the system will be sent to this address. The email address is not made public and will only be used if you wish to receive a new password or wish to receive certain news or notifications by email.
Several special characters are allowed, including space, period (.), hyphen (-), apostrophe ('), underscore (_), and the @ sign.
×

تابعونا على