بحيرات المملكة

كثير من البحيرات تقع في أنحاء المملكة العربية السعودية لترسم ملامحًا جميلة في مختلف المناطق والمدن. بعضها دائم وبعضها شبه دائم، منها الطبيعي والصناعي، تتباين كل منها في حجمها وعمقها، لكنها تمثل وجهات تنزه بديعة في الأجواء الربيعية المعتدلة ترصد منها مجلة DirectionsKSA، سبع بحيرات تعد مقاصد متميزة لهواة الطبيعة.

 

 

 

بحيرة الأصفر الأحساء

كحل الصيف وبياض الشتاء

تقع بحيرة الأصفر شبه الطبيعية في محافظة الأحساء بالمنطقة الشرقية، وتعد من أكبر تجمعات المياه في المملكة، بمساحة تتجاوز 240 ألف متر مربع، وتعتمد بتغذيتها على مصارف ري النخيل والمزارع المجاورة، وتشتهر بمناظرها الخلابة، وتحيطها التلال الرملية والأشجار الوارفة، والنباتات الصحراوية كالسرخس والأرطى والشنان وغيرها. كما تستقطب أنواع الطيور المهاجرة، وتعد محطة استراحة لها، وتعج البحيرة بأنواع متعددة من الأسماك. يتقاطر السياح على البحيرة طوال العام ليستمتعوا بأجوائها الجميلة والكثبان الرملية المحيطة بها، وتتميز بأن لونها يتحول إلى اللون الداكن صيفًا نتيجة تدفق مياه الصرف الزراعي، وفي الشتاء يتحول لونها إلى اللون الفاتح نتيجة لهطول الأمطار، لذلك يطلق عليها الأهالي "كحل الصيف وبياض الشتاء".

 

 

بحيرة دومة الجندل

وجهة أهالي الجوف

تعد بحيرة دومة الجندل في محافظة دومة الجندل في منطقة الجوف أكبر بحيرة شبه طبيعية في المملكة، إذ تكونت عبر السنين من تجمعات فائض مياه ري النخيل والمزارع الزائدة، بمساحة تتجاوز مليون متر مربع، تتميز بالتنوع الأحيائي، من أسماك وطحالب ونباتات مائية، تحيط بها التلال ومزارع النخيل، وتعد قريبة من حي الدرع الذي يضم قلعة مارد ومسجد عمر بن الخطاب، رضي الله عنه، والسوق القديمة.

هيئت البحيرة للسياحة حيث عبدت الطرق حولها، وأحيطت بالأرصفة والإنارة المبتكرة، على هيئة كورنيش زين بالأشجار والمسطحات الخضراء، والمتنزهات والمطاعم وملاعب الأطفال، ومرسى للقوارب. وتتوسطها نافورة تعد ثاني أعلى نافورة في المملكة العربية السعودية. فضلاً عن كونها ملاذًا للطيور المستوطنة والمهاجرة.

 

 

بحيرة المدينة الذكية

جميلة ينبع

تبرز بحيرة المدينة الذكية في ينبع الصناعية، كوجهة سياحية فريدة، بما تضمه حولها من تنوع ترفيهي متميز، مثل الشلالات ذات الإضاءة الليلية، وملاعب الأطفال، والمسطحات الخضراء، والمجسمات الجمالية. وهي بحيرة صناعية تبعد عن البحر الأحمر بنحو ثلاثة كيلومترات. جرى تصميم البحيرة لتحاكي البحيرات الطبيعية، وأحيطت بالأشجار والنخيل، وفيها جزيرتين صغيرتين، وجسر خشبي جميل. وتعج البحيرة بالأسماك والسلاحف، وترتادها الطيور المستوطنة والمهاجرة.

 

 

بحيرة نمار - الرياض

كل مواطن الجمال

يكتظ متنزه وادي نمار بالزوار والسياح طوال العام ويعد من الوجهات السياحية المهمة، لما يضمه من مواقع طبيعية ساحرة، أهمها بحيرة سد نمار شبه الدائمة، بطول كيلومترين تقريبًا، ومساحة تتجاوز مئتي ألف متر مربع، وعمق يصل إلى عشرين مترًا. بحيرة واسعة محاطة بالمرتفعات الصخرية، والأشجار الوارفة والنخيل، فضلاً عن كورنيش مرصوف على طول البحيرة، وممرات ترابية تتخلل التكوينات الصخرية والأشجار والقنوات المائية والشلالات، لممارسة رياضة المشي، فضلاً عن الطيور المستوطنة والمهاجرة، خصوصًا الأوز والبط، والتنوع الأحيائي داخل البحيرة.

 

 

بحيرة الخرارة المزاحمية

وجهة تنزه موسمية

تعج محافظة المزاحمية الواقعة غرب مدينة الرياض على بعد أربعين كيلومترًا منها، بالمنتزهات الجميلة، أهمها متنزه الخرارة الرملي، الذي تتوسطه بحيرة طبيعية كبيرة تتشكل من مياه السيول المنحدرة من جبال طويق، في أثناء موسم الأمطار، إذ تصب فيها الأودية والشعاب، أهمها وادي الذيبي، وتبقى المياه فيها إلى عدة أسابيع أو ربما إلى عدة أشهر. تحيط بها الكثبان الرملية من جميع جهاتها في منظر آسر، وتنتشر حولها النباتات البرية وأشجار السدر. وتعد من الوجهات السياحية الطبيعية التي يقصدها السياح ومحبي الصحراء الرملية في أغلب أيام السنة.

 

 

بحيرة متنزه سلام

زمردة الرياض

تتموضع بحيرة سلام الصناعية في متنزه سلام الذي يتوسط مدينة الرياض، ويعد من أجمل متنزهاتها وأكثرها جذبًا للزوار والسائحين. وتبلغ مساحة البحيرة نحو 33 ألف متر مربع، بعمق خمسة أمتار، وتتميز بإطلالات ساحرة، وفي وسطها أنشئت نافورة لتزيد المكان بهجة، وجسر مقوس يمتد إلى ألف متر. كما يوفر القائمون على البحيرة قوارب تأجير ليجوب السائح البحيرة ويستمتع بمناظرها الخلابة، وبما يحيط بها من نخيل وأشجار، ومسطحات خضراء.

 

 

بحيرة مدن في الدمام

كبرى البحيرات الصناعية

تقع بحيرة مدن في المدينة الصناعية الثانية بالدمام، وتعد أكبر بحيرة صناعية في المملكة العربية السعودية، بمساحة تتجاوز 210 آلاف متر مربع، وتعد من أهم الوجهات السياحية في المنطقة الشرقية، التي يرتادها السياح طوال العام للاستمتاع بطبيعتها الخلابة وبما تقدمه من أنشطة ترفيهية. كما تعد من البيئات الجاذبة للحياة الفطرية، من أسماك وطيور مستوطنة وأخرى مهاجرة. تحيطها المسطحات الخضراء، والأشجار والنخيل، وممرات المشاة والأرصفة بطول أربعة كيلومترات. وتستقي البحيرة مياهها من فائض مياه المصانع بعد معالجتها وترشيحها.

المزيد من مغامرات واستكشافات


اشترك في النشرة البريدية

x
أنت تبحث عن
A valid email address. All emails from the system will be sent to this address. The email address is not made public and will only be used if you wish to receive a new password or wish to receive certain news or notifications by email.
Several special characters are allowed, including space, period (.), hyphen (-), apostrophe ('), underscore (_), and the @ sign.
×

تابعونا على